منتديات ناصر عبدالناصر التعليمية

منتدى تعليمى فى الجغرافيا والتاريخ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الماء والحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر عبدالناصر
Admin


عدد الرسائل : 274
العمر : 43
الموقع : nasserabdelnasser.worldgoo.com
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: الماء والحياة   الأحد نوفمبر 15, 2009 3:08 pm

الماء والحياة
الماء هو سر الحياة وبدونه لا حياة علي وجه الأرض منه خلق الله للإنسان والحيوان والنبات والزهور والثمار 0 قال تعالي :  والله خلق كل دابة من ماء  45 سورة النور 0
وقال سبحانه :  وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا  الآية 54 سورة الفرقان 0
والماء يمثل نسبة 60 % إلي 70 % من وزن جسم الإنسان وإذا نقصت هذه النسبة بمقدار كبير تعرض للضرر ، والماء مدر البول ومذيب لحصوات الكلي وطارد للبلغم وعلاج للحمي وكثير من الأمراض 0 ومن الماء تبني جميع سوائل جسم الإنسان 0
مثل الدم يحرك الحياة في الدورة الدموية ويتغذي به المخ والقلب والكلي والكبد والرئتان والعينان ، ومن الماء يتكون السائل المخي الشوكي الذي يحمي الجهاز العصبي ويغذيه ومنه ماء العين الذي يتم الإبصار وإفرازات المعدة والإثني عشر والبنكرياس والهورمونات التي تنظم وظائف الجسم الحيوية المختلفة 0
ويوجد الماء في الغشاء البريتوني المغلف للأمعاء ليسهل حركتها ويمنع التصاقها ، والغشاء البللوري المغلف للرئتين ويسهل حركتها ومهم وضروري للتنفس ، والغشاء التاموري المغلف للقلب ويسهل حركته ، وكل هذه السوائل خلقها الله بقدر معلوم ، ويوجد الماء أيضاً داخل الأكياس الزلاليه بالمفاصل ليسهل حركتها كما يوجد في أوعية الجهاز الليمفاوي بجميع أنحاء الجسم ليقاوم الالتهابات ويعمل ضمن جهاز المناعة ، ومن اللعاب الذي يفرز أثناء المضغ ليسهل البلع والتمثيل الغذائي ، ووجود الماء في هذه الأعضاء بقدر معلوم قدره الخالق الحكيم المبدع بدون زيادة تطغي أو نقص مخل 0
" وكل شئ عنده بمقدار " قال تعالي :  قال فمن ربكما يا موسي ( 49 ) قال ربنا الذي أعطي كل شئ خلقه ثم هَدَي  الآيتان 49 ، 50 من سورة طه 0
فكل عضو في جسم الإنسان مسخر لما خلق له ، وبالقدر الذي يُصلح وتتم به المنفعة فلا زيادة أو نقص ممرض 0
والماء سر حياة النباتات والفواكه والخضروات وكل ما في جنبات الأرض من زروع وثمار ، قال تعالي :  كُلوا وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لاُولي النهي  الآية 54 من سورة طه
وبالماء تتغذي الأرض وتخرج النباتات أزواجاً من نباتات مذكرة وأخري مؤنثة لتستمر الحية علي الأرض بما ينفع الناس والأنعام ، قال تعالي :  وانزل من السماء ماء فأخرجنا به أزواجاً من نبات شتي  الآية 53 من سورة طه 0
ومن النباتات تستخرج الأدوية والعقاقير التي جعل الله فيها الشفاء من الأمراض والعلل كسائر النباتات الطبية وغيرها ، كما يسوق الله النحل بمملكته الكبيرة المنظمة فتجمع من الزهور والثمار ورحيق الأشجار ما يجعله عسلا مصفي سائغاً للشاربين فيه شفاء للناس 0
وفي البحار والمحيطات والأنهار تعيش الأسماك بجميع أنواعها وأشكالها لنأكل منها لحما طريا قال تعالي :  وهُو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحماً طرياً  الآية 14 من سورة النحل 0
والبحر يحمل لنا الأثقال لتجري في البحر بأمره وسخر لكم الأنهار  الآية 32 من سورة إبراهيم 0
الماء وسيلة التطهر والوقاية من الأمراض :
من توجيهات الدين الإسلامي الأمر بالطهارة في الثوب والبدن والمكان فقال تعالي :  وثيابك فطهر  الآية 4 من سورة المدثر 0
والغسل والوضوء في الطهارات من الحدث الأكبر والأصغر قال تعالي :  يا أيها الذين امنوا إذا قمتم إلي الصلاة فاغسلوا وُجوهكم وأيديكم إلي المرافق وامسحوا برُءوسكم وأرجلكم إلي الكعبين وإن كنتم جُنباً فاَطهروا  الآية 6 من سورة المائدة 0
وإذا كان الماء هو الحياة وهو الغذاء وهو الدواء وهو الوسيلة التي تقي الإنسان من غزو الطفيليات والبكتيريا والفيروسات والفطريات باختلاف أنواعها فيجب أن نحافظ علي مصادر المياه الطبيعية وخاصة نهر النيل العظيم والدفاع عنه ضد كل من يحاول الإساءة إليه فبدلا من مصدراً للمياه العذبة النقية للشرب والتطهر والري يصبح مصدراً للأمراض 0 قال تعالي :
 إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين  الآية 222 من سورة البقرة 0
كيف نحمي مصادر المياه النقية ؟
إن وسائل حماية المياه الطبيعية من التلوث تشترك فيها عدة عوامل منها :
أولاً :- يجب منع تسرب مياه الصرف الصحي إلي الشرب أو مصادر المياه الطبيعية مثل نهر النيل وإيقاع العقوبة الرادعة علي كل من يلقي بمياه الصرف الصحي في مجاري المياه العذبة

_________________
مع ارق امنياتى بالتوفيق والنجاح

ناصر عبد الناصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasserabdelnasser.worldgoo.com
ناصر عبدالناصر
Admin


عدد الرسائل : 274
العمر : 43
الموقع : nasserabdelnasser.worldgoo.com
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: الماء والحياة   الأحد نوفمبر 15, 2009 3:06 pm

ثانياً :- إن صرف مخلفات المصانع سواء منها السائلة أو الصلبة وخاصة مخلفات الصناعات الكيميائية أو البترولية في نهر النيل ليعتبر كارثة قومية يجب منعها وإنشاء شرطة خاصة لحماية النهر من التعدي عليه 0
ثالثا :- يجب إصدار نشرات توعيه دورية تخاطب المواطنين والدعاة والعلماء كل في حدود تخصصه كما يجب أن تقوم الوحدات الصحية بالتوعية ضد تلوث مياه الشرب بإلقاء القاذورات والحيوانات الميتة والمواد الصلبة والبلاستيكية ومواد الصرف في الترع التي يشربون منها أو عدم التبول والتبرز في مياه الترع لما تسببه من أمراض بالبلهارسيا وحمي التيفود والدوسنتاريا والكوليرا والتهاب الكبدي 0
ويجب القضاء علي أكوام القمامة المنزلية لأنها مرتع للحشرات الضارة وخاصة الذباب الذي ينقل الأمراض 0
رابعاً :- إن الاهتمام بغسل الأيدي والجسم والمحافظة علي النظافة الشخصية أمر هام وضروري لأنها تساعد علي منع العدوي الفمية بالأمراض المعوية والجلدية وعدم التبول أو التبرز أو غسل الأواني في مياه الترع لأنها تؤدي إلي أمراض خطيرة 0
ويجب الاهتمام بحمامات السباحة وتعقيمها دورياً لأنها تعتبر مراعاً خصباً لجراثيم الأمراض الجلدية وغيرها من الجراثيم التي تصيب الأنف والأذن والحلق والعين والتي قد تنتقل من شخص مريض قد استخدم هذا الحمام 0
إن تلوث شواطئ البحار ، يلوث الثروة السمكية بما تبتلعه بعض الأسماك من أكياس البلاستيك والتلوث بالزئبق والكاديوم والهالوجنيات العضوية وزيوت التشحيم والرمال الملوثة بالإضافة إلي ما تلقيه الشفن من النفايات 0
يد الإنسان والحفاظ علي البيئة :-
أمر الله تعالي بحفظ النفس والعرض والدين والمال وحرم كل ما يفسد علي الإنسان حياته وبيئته من الماء والهواء والتربة ، وحرم المسكرات والمخدرات والاُكل المحرمة حتي لا تضر بصحة الإنسان الذي حمله الله الأمانة وجعله خليفته في الأرض وكرمه وسخر له كل ما في البر والبحر والجو ، فقال تعالي :  ولا تُفسدوا في الأرض بعد إصلاحها  الآية 56 من سورة الأعراف وقال سبحانه :  ولا تلقوا بأيديكم إلي التهلكة  الآية 195 من سورة البقرة
ري المحاصيل الزراعية بمياه الصرف الصحي يصيب الإنسان بالفشل الكبدي والكلوي وأمراض التسمم :-
إن البكتيريا والفيروسات قد تكاثرت وتنوعت وتحورت وترصدت للإنسان ، ولو قمنا بدورنا من النظافة العامة والنظافة الشخصية والتزمنا بالتعليمات الصحية والدينية والاجتماعية وساهمنا بقدر ما نستطيع في حماية البيئة من التلوث وساعد كل منها أخاه في التوعيه ، والتزام المنازل عند حدوث أعراض أي حمي والعرض علي الأخصائي فورا وعدم التستر علي الحالات المصابة بأي نوع من أنواع الفيروسات كالطيور والخنازير أو حميات التيفود وغيرها واعتبر كل منا نفسه جنديا مدافعا عن نيل مصر وبذلك نستطيع الوقاية من الأمراض المعدية والفشل الكبدي والكلوي والتلوث الغذائي كالدوسنتاريا والتيفود والإسهال ومنع أمراض التسمم بالرصاص والمعادن الثقيلة 0
والذي يحدث نتيجة ري المحاصيل الزراعية كالخضروات بمياه الصرف الصحي والذي يجب أن يعاقب من يقوم به عقابا صارماً وحينما نؤمن مصادر المياه التي تستخدم في الشرب والري وجميع نواحي الاستخدام الإنساني والحيواني والنباتي فإن الإنسان يحيا سليما معافي بإذن الله فالمؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف 0
قال تعالي :  إن خير من استأجرت القوي الأمين  الآية 26 من سورة القصص 0

_________________
مع ارق امنياتى بالتوفيق والنجاح

ناصر عبد الناصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasserabdelnasser.worldgoo.com
 
الماء والحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ناصر عبدالناصر التعليمية :: الفئة الأولى :: منتدى الجغرافيا الطبيعية-
انتقل الى: