منتديات ناصر عبدالناصر التعليمية

منتدى تعليمى فى الجغرافيا والتاريخ
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المتعة المهلكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصر عبدالناصر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 274
العمر : 44
الموقع : nasserabdelnasser.worldgoo.com
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

مُساهمةموضوع: المتعة المهلكة   الإثنين أبريل 20, 2009 9:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
)))))))))))*((((((((((

إن الحمد لله نحمده ونستعين ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا و من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا و" أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله " بعثه الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الله به الغمة وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك .
أما بعد , إلى مدمنى المصايف , إلى من يقضون أوقاتهم فى اللهو المحرم , ويضيعون أموالهم هباءً هذه النصيحة إليكم أقدمها فى صورة رسالة عملاً بقول النبى ( ص ) " الدين نصيحة " أقدم فى هذه الرسالة أدلة من القرآن الكريم والسنة على كراهية المصايف إن لم يكن تحريمها , بقول الله عز وجل فى كتابه العزيز ممتدحاً عباده الصالحين ,
قال تعالى : " والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراماً " .
سورة الفرقان.
فسر الشيخ السعدى رحمه الله هذه الآية قائلاً : أى لا يحضرون الزور أى القول و الفعل المحرم فيجتنبون جميع المجالس المشتملة على الأفعال المحرمة كالخوض فى آيات الله والجدال بالباطل , والغيبة والنميمة , والسب والقذف , والاستهزاء والغناء المحرم , وشرب الخمر , وفرش الحرير , والصور ونحو ذلك . انتهى كلامه رحمة الله وأنا أسألكم بالله أليس المصيف يشتمل على كل ذلك بل أكثر من ذلك وهو اختلاط النساء بالرجال . وكلنا يعلم كم من المفاسد التى تترتب على هذا الاختلاط . ولقد قالت السيدة فاطمة ( رضى الله عنها ) عندما سألها النبى ( ص ) عن الأفضل للنساء فأجابت أن يعتزلن الرجال ويعتزلهن الرجال وكلامها رضى الله عنها عن اختلاطهم فى الضروريات المبيحات فما بالكم باختلاطهم فى مياه البحر التى قد تتلامس فيها أجساد الرجال بالنساء بدون قصد أو بقصد . من أصحاب القلوب المريضة , فهل يوجد فيكم من يغار على حرمة دينه وليس هذا كل شئ ولكن حدث ولا حرج عن تضييع الصلوات والنظر المحرم وتعرض بعض المصطافين للموت غرقاً , ودليل آخر من السنة وهو قول النبى ( ص ) " لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسُئل عن أربع . وذكر منهم عن عمره فيما أفناه , وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه " .
فلماذا نضيع أعمارنا التى هى أغلى ما نملك فى ما لا يكون فى ميزان حسناتنا , بل أخشى أن يكون فى ميزان سيئاتنا ولماذا أيضاً نضيع الأموال فى أشياء لا تأتى بخير إذا كانت هذه الأموال زائدة عن حاجاتنا فلماذا لا نتصدق بها على من لا يجدون ضرورات الحياة من طعام أو كساء أو مأوى فتكون هذه الأموال زخراً لنا سوم القيامة وإن كان هذا المال جاء عن طريق القرض أو ما يسمى بالجمعية فهذه أدهى وأمر , نعرض أنفسنا لتبعات الدَيّن الذى هو هم بالليل ومذلة بالنهار . من أجل متعة لا تأتى بخير هذا من أسفه السفى فإذا أحتج البعض قائلا نحن نذهب لنروح عن أنفسنا وهرباً من حر الصيف فقط لا غير ونحافظ على صلاتنا ونغض من أبصارنا فأبطل حجتهم قائلة ألا يوجد ترويح عن النفس إلا هذه الأماكن التى يعصى فيها الله وهل حر الدنيا اشد أم حر جهنم . قال تعالى:
" قُل نار جهنّم أشدُ حراً لو كانوا يفقهون " .
سورة التوبة الآية 81.
هل عندما تجلسون فى هذه الأماكن تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر عملاً بقول الله عز وجل " كُنتم خير أُمة أُخرِجت للنَاس تأمرون بِالمعروفِ وتنهون عنِ المُنكَرِ"
سورة آل عمران الآية 110
لا والله لا تفعلون ذلك بل تجلسون فى وسط المنكر ولا تنهون عنه وهذا فيه خطر عظيم عليكم لأن الله عز وجل لعن بنى إسرائيل من أجل ذلك قائلاً سبحانه فى كتابه العزيز:
" لُعِن الذِين كفرُوا من بَنى إِسرائِيل على لسانِ داوُد وعِيسَى بن مَريم وذَلِك بِما عَصوا و كانوا يَعتَدُون * كانُوا لا يَتَنَاهون عَن مُنكرٍ فَعَلوُه لَبِئسَ مَا كَانوَا يفعَلوُن "
سورة المائدة الآية 79,78
و أذكر لكم أيضا إنه فى عهد عمر بن الخطاب ( رضى الله عنه ) أوتى له برجال كانوا يشربون الخمر ليقيم عليهم الحد وكان من بينهم رجل يجلس معهم يذكر الله ولا يشرب الخمر فقال ابدءوا به الجلد لأنه جلس معهم ولم ينههم عن المنكر . فالعاقل من يعتبر بغيره قال تعالى : " لقَد كَانَ فىِ قصَصِهِم عِبرةٌ لأُولىِ الأَلبَاب "
سورة يوسف 111.
وأسألكم بالله أيضاً هل هذه الشواطئ يُذكر فيها الله حتى نجلس فيها فتحفنا الملائكة والرحمة . لا والله بل تحفنا الشياطين , وأخشى أن يرسل الله عليها عذاباً , فأى عقل يدعوا صاحبه بعد قراءة هذه الأدلة للذهاب لهذه الأماكن عاصياً ربه عز وجل لمجرد الاستمتاع ببعض الوقت المحرم الذى يكون وبالاً عليه يوم القيامة . فكل مجلس لا يذكر فيه الله عز وجل يكون وبالاً على صاحبه يوم القيامة . أليس لكم عقول تزنون بها الأمور فكل من له أدنى مسكة من عقل يؤثر الباقى على الفانى واللذة الدائمة على المنقطعة . قال الله عز وجل " وَمَا الحيَاةُ الدُنيا إِلا مَتَاعُ الغُرورِ "
سورة الحديد الآية 20
واخيراً أذكركم أن الدنيا كما قال الرسول ( ص) سجن المؤمن وجنة الكافر .
فاختاروا لأنفسكم هل تحبون أن تحيون فى سجن ثم تخرجون منه إلى جنة عرضها كعرض السموات والأرض . أم تحيون فى جنة ثم تخرجون منها إلى نار تلظى لا يصلاها إلا الأشقى أعاذنى الله وإياكم من النار ومن حر النار .
أنا أعلم مسبقاً أنه هناك من سيرد على هذا الكلام قائلاً " يا عم دول بيقنطونا من رحمة الله إن الله غفور رحيم وأنا أعوذ بالله ، أقنط أحد من رحمة الله وهو الذى اخبر عن نفسه ، إن رحمته وسعت كل شئ ولكن أعقبها بقوله سأكتبها للذين يتقون فلماذا دائماً تذكرون إن الله غفور رحيم ولا تتذكرون إن عذابه عذاب أليم , قال تعالى آمراً رسوله أن يخبرنا " نبئ عبادى أنى أنا الغفور الرحيم * وأن عذابى هو العذاب الأليم "
سورة الحجر الآية 50,49
فالعاقل هو الذى يسير إلى الله بين الخوف والرجاء يذكر عذاب الله إذا هَم بمعصية ويرجو رحمة الله إذا تذكر ذنوبه ولكن أن يتذكر رحمة الله وحدها فهذا يجعله يتجرأ على فعل المعاصى اتكالا على على سعة رحمة الله وهذا فيه آمنه من مكر الله ولا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون يقول الله عز وجل :
" أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بيتا وهم نائِمون * أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون * أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون "
سورة الأعراف الآية 99,98,97
وفى الختام أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل هذه الرسالة خالصة لوجهه الكريم وأن ينفع بها المسلمين وأن يجعلنى وإياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه والله تعالى الهادى وهو سبحانه الموفق إلى سواء السبيل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أختكم فى الله
( فاطمـة )
ابنة البــدر

_________________
مع ارق امنياتى بالتوفيق والنجاح

ناصر عبد الناصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasserabdelnasser.worldgoo.com
 
المتعة المهلكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ناصر عبدالناصر التعليمية :: الفئة الأولى :: منتدى الجغرافيا البشرية :: الفئة الثانية :: منتدى التاريخ :: الفئة الثالثة :: عقيدتنا والحياة-
انتقل الى: